العلاج بالتركين

1.Sedation
التركين

إن طب الأسنان المعاصر غير مؤلم. نحن نطبق علاجاً ناجحاً ساعين إلى تبديد الخوف والإنزعاج اللذين تثيرهما زيارة عيادة طبيب الأسنان. يمكن للمرضى الذين لديم خوفا شديد أو لديهم ذكريات مؤلمة من إجراءات علاجية سنية سابقة اللجوء إلى التركين. ويعد الأخير طريقة فعالة وآمنة من أجل العناية بصحة مرضانا دون أن يسبب لهم ذلك رض نفسي-انفعالي.
إن التركين إجراء طبي من حيث طبيعته وتطبيق لأدوية مهدئة غالباً من أجل تسهيل إجراءات طبية لاحقة مع اجراء التخدير موضعي. وهو يتم من قبل طبيب تخدير مختص بعد أخذ معلومات مفصلة عن التاريخ المرضي للمريض.
يضمن علاج الأسنان باستخدام أسلوب التركين :
- راحة قصوى
- لن تتذكروا الإجراءات، حيث تثير الأدوية المستخدمة فقدان ذاكرة جزئي أو كلي من لحظة وضعها حتى توقيفها.
- توفير للوقت كونه يتم القيام بعدة إجراءات في زيارة واحدة.
التركين الوريدي غير مناسب لدى:
المرأة الحامل
وجود حساسية حيال البنزوديازيبين أو تعاطيه لفترة متواصلة
التسمم الكحولي
بعض الاضطرابات الاكتئابية
يوجد عدة مستويات للتركين، لكن المستوى الذي يستخدم في طب الأسنان يتراوح بين المعتدل والعميق. يشعر المرضى الذين يخضعون لتركين معتدل بتشوش الوعي قليلاً، لكنهم يسمعون ويتحدثون وينفذون الأوامر، لكنهم ينسون كل شيء بعد ذلك. وفي حال كان الركين من مستوى عميق، فإن المريض يكون غائباً عن الوعي.
يختلف المرضى من حيث فترة التعافي بعد التركين، فبعضهم يشعرون بأنهم على مايرام مباشرة بعد ايقاف الأدوية. ينصح بعد التركين أن تأخذوا فترة راحة، ويجب ألا تقودوا. يجب أن تشربوا الكثير من السوائل.