علم زراعة الأسنان

ما هي زراعة الأسنان ؟

تمثل زراعة الأسنان الحل الأفضل، وفي بعض الحالات الحل الوحيد لمعالجة عيوب مختلفة في صفوف الأسنان، وتحل محل الأسنان المفقودة كاملة بما في ذلك جذورها . يتم زرعها في العظم في مكان الأسنان المفقودة
تتصف زراعة الأسنان بميزات استثنائية عند معالجة الأسنان المفقودة مقارنة بجميع الطرق الأخرى. وعلى المدى البعيد تعد بدائل جمالية ووظيفية ومريحة.وتتمثل الميزة الرئيسة لها في أنها لا تؤثر على الأسنان الأخرى (عند تركيب الجسور اسنية أو التعويضات سنية المتحركة فانها تؤثر حتماً على الأسنان المجاورة). عند وضع جسر أو تعويض سني بعد فقدان سن أو أكثر يلاحظ فقدان للعظم مع مرور الوقت في المكان المتضرر، في حين لا تحدث مثل هذه العملية في حال زراعة الأسنان

1.Dental.Implants
تعد زراعة الأسنان مناسبة في الحالات التالية:

>> عندما تفقدون سناً أو أكثر.
>> عندما يصل الفكين لديكم إلى النضج الكامل.
>> عندما تملكون مقداراً كافياً من العظم أو يسمح وضعكم بإنجاز عملية التطعيم العظمي.
>> عند حفاظكم على نظافة فموية ممتازة.
>> عند عدم رغبتكم أو قدرتكم على وضع تعويضات سنية.
>> عند رغبتكم بتحسين لفظكم.
>> عندما ترغبون بأن يكون لديكم ابتسامة جميلة
تحدد خطوات إجراء عملية العلاج بالزرع بعد وضع خطة محددة تتسم بالحذر والدقة. نحن نحرص في مركز طب الأسنان “د. غيث” على الاهتمام بشكل كبير بكل تقييم وتخطيط لكل حالة من الحالات، بحيث يتم تجنب أو الحد إلى أقصى حد من

2.Dental.Implants
وبما أن العلاج بالزرع يتم وفق إجراء أو أكثر، فمن الضروري أن تكونوا على علم بطبيعته التسلسلية:

>> تشخيص كامل لحالة الأسنان. قد يتوجب إجراء صور شعاعية وأخذ طبعات من أجل تحليل عملية زرع الأسنان.
>> يتبع ذلك إعداد خطة للعلاج حسب حالتكم. يتم تقييم عدد الزرعات ونوعها وحجمها؛ يتم مناقشة ما إذا كان هناك ضرورة لعملية جراحية إضافية (تطعيم عظمي، رفع جيوب الفك وغيرها)، يتم التخطيط لعملية التعويض السني اللاحق. وقبل البدء بالإجراءات الجراحية يفضل تعقيم تجويف الفم.
>> تعد المعلومات المتصلة بحالتكم العامة وبعض عاداتكم ذات أهمية كبيرة لنا أثناء عملية التخطيط. وعليكم أن تحذرونا بخصوص الأمراض التي تعانون منها؛ وجميع الأدوية التي تأخذونها؛ وما إذا كان لديكم أمراض حساسية؛ معاناتكم السابقة من أمراض معدية.
>> من أجل الحد من الألم خلال عملية الزرع يمكن استخدام مخدر: موضعي أو التركين في حال كان هناك دواعي لذلك.
>> سيقوم طاقمنا بإعلامكم بالتفصيل حول ما يجب أن تقوموا به قبل وبعد الإجراءات الجراحية من أجل الحد من المضاعفات والإحساسات المزعجة.
بعد وضع الزرعة يجب أن يمضي وقتاً محدداً (بين 3-8 أشهر حسب ما إذا تم إجراء عملية جراحية إضافية أم لا).
بعد مرور فترة اندماج الزرعة مع العظم يتم القيام بعملية تكشيف قمة الزرعة وتشكيل اللثة. ويوضع على الزرعة ما يسمى بالدعامة – هيكل من التيتانيوم أو الزركونيوم – التي يركب عليها التاج الدائم فيما بعد.
ومباشرة أثناء عملية التكشيف أو بعد مرور وقت معين على ذلك يتم صنع تاج مؤقت يساعد في عملية تشكيل اللثة.
بعد مرور أربعة أسابيع على الأقل على تكشيف الزرعة يمكن البدء بعملية أخذ طبعات لصنع التاج الدائم.

وغالباً ما ينتشر القيام بتثبيت التيجان على الزرعات باسمنت مؤقت.

يجب العناية جيداً بالزرعة. يجب الحفاظ على نظافة فموية جيدة، واستخدام خيط خاص للأسنان، وزيارة مختص لتنظيف الأسنان على نحو منتظم، والقيام بعمليات تشخيص وقائية.

3.Dental.Implants

و لنوعية العظم وكميته في المكان الذي ستوضع فيه الزرعة أهمية خاصة.
إن شدة حركات المضغ كبيرة جداً ولها آثار خطيرة على العظم، وإذا كان العظم غير كافٍ وغير سليم، فإنكم قد تخسرون الزرعة بعد مرور فترة من الزمن، وفي بعض الحالات لا يمكن زرعها على الإطلاق. لذلك يجب أن يقيم طبيبكم ما إذا كنتم بحاجة إلى عملية جراحية إضافية – تطعيم عظمي. يشمل هذا المصطلح على إجراءات جراحية مختلفة يتم بموجبها زيادة كمية العظم من أجل توفير حجم كافي لتوضع الزرعة. ويمكن في هذه الحالة استخدام عظم الشخص نفسه أو مادة عظمية بديلة.
ويمكن أن يكون التطعيم العظمي:
• على مرحلة واحدة – عندما ينجز في وقت واحد مع وضع الزرعة (عندما تكون العيوب العظمية قليلة).
• على مرحلتين – أولاً يتم زيادة كمية عظم الفك، أما المرحلة الثانية (بعد 6-8 أشهر) فتتمثل في عملية الزرع.
ويوجد نوعان للتطعيم عمودي وأفقي. وتهدف عملية التطعيم العظمي العمودي إلى زيادة العظم طولياً، في حين يكمن الهدف من التطعيم الأفقي في زيادة العظم عرضياً.

رفع الجيب الفكي
1.Sinuslift

إن عملية رفع الجيب الفكي تسبق، في الغالب الأعم، عملية وضع الزرعات بمنطقة الأسنان الخلفية في الفك العلوي. عندما يتم فقد هذه الأسنان لسبب من الأسباب، فإن العظم في منطقتها ينحل بسرعة كبيرة. وبنتيجة ذلك يزيد الجيب الفكي في سعيه لتعبئة الفراغ المتشكل. أحياناً قد يُعثر على جذور الأسنان الخلفية في الجيب وفي حال تم قلعها، فمن غير الممكن حينها وضع زرعات كونه لا يوجد عظم.
في مثل هذه الحالات وقبل وضع الزرعات لا بد من إجراء عملية رفع جيب الفك.
إنه إجراء يجري بموجبه زيادة عظم الفك العلوي في منطقة الجيب الفكي. ويجب أن يتم التطعيم العظمي في الفراغ بين العظم الطبيعي و مخاطية الجيب. ولتحقيق هذا الهدف يُرفع غشاء أرضية الجيب ثم يُملأ الفراغ الحر بمادة العظم.

البلازما الغنية بالصفائح الدموية
1.prp.dental.center.dr.gais.BG

إن العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية يسرع نمو العظم والأنسجة ويسهم بالتئام الجروح، مما يساعد في ضمان نجاح مديد لزراعة الأسنان . كما تعزز خصائص التجدد في الجسم إن استخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية خلال إجراء عملية وضع الزرعات يعطي انطلاقة سريعة لعملية نمو العظم، وبهذه الطريقة يوفر ثباتاً للزرعة في فترة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، الأمر الذي يختصر الفترة الزمنية بين وضع الزرعة وتركيب التاج الدائم.
قبل الاجراء يؤخذ من المريض كمية الدم الضرورية وتوضع في أنبوب معقم. وبعد الانتهاء من التنبيذ يتم تقسيم البلازما إلى ثلاث طبقات:
>> بلازما فقيرة بالصفائح الدموية
>> كريات دم حمراء
>> بلازما غنية بالصفائح الدموية – مركب غني بالصفائح الدموية والكريات البيضاء
يتم اللجوء إلى الطبقة الأخيرة، حيث يحتوي فيها حجم صغير من البلازما على تركيز من الصفائح الدموية أعلى ثمانية أضعاف من الدم الوريدي الكلي الذي تم أخذه. إضافة إلى ذلك يحتوي على كريات بيضاء وعدد كبير من عوامل النمو. إن عوامل النمو المتضمنة في الصفائح الدموية مسؤولة عن:
>> توليد الأنسجة وتجددها.
>> زيادة إنتاج الكولاجين.
>> يحفز هجرة الخلايا وانقسامها وتمايزها وإنتاجها لسلسلة من المواد والأنزيمات.
>> تؤثر أساساً في الخلايا الجذعية الوسيطة من أجل تمايزها الى الأرومات الليفية التي تنتج الكولاجين والإيلاستين.
>> عامل النمو الذي تفرزه الكريات البيضاء (VEGF) يحفز تشكيل أوعية دموية جديدة (توليد الأوعية)، مما يحسن دوران الأوعية الدقيقة.
تستخدم البلازما الغنية بالصفائح الدموية في طب الأسنان في الحالات التي يتم الافتقار فيها للعظم. ومن خلال هذه البلازما يتم تسهيل انقسام خلايا العظم وبالتالي تشكيل عظماً جديداً. عندما يفرض التطعيم العظمي، فإن البلازما الحيوانية أو البشرية الغنية بالصفائح الدموية تسهل عملية تعظم العظم المطعم وقبول الجسم له. وحتى يصبح قبول الجسم أقوى من المستحسن إضافة البلازما الغنية بالصفائح الدموية للعظم الجديد قبل التطعيم به.

هل هناك حدود عمرية لعملية زراعة الأسنان؟

خلافاً لما يعتقده الناس لا يمثل العمر عقبة بالنسبة لزراعة الأسنان. هناك حدود عمرية مشروطة – إن العلاج بزراعة الأسنان يبدأ في الحدود العمرية 18-20 سنة (بمعنى عندما يكتمل نمو المريض ونضجه). إن حالتكم الصحية هي أهم معيار، كما أن طبيب الأسنان الخاص بكم سيحدد ما إذا كنتم مناسبين لهذا النمط من العلاج .